AzArEn
سفارة دولة فلسطين
أذربيجان

التعليم

نبذة عن الجامعات والكليات الجامعية المتوسطة

جامعة القدس

تأسست جامعة القدس كمؤسسة عربية فلسطينية تؤكد الامتداد الحضاري والهوية الوطنية الفلسطينية، وانضمت الجامعة إلى عضوية اتحاد الجامعات العربية عام 1984 بعد توحيد أربع كليات جامعية كانت تعمل في مدينة القدس وضواحيها، وهي: كلية الدعوة وأصول الدين (تأسست عام 1978)، الكلية العربية للمهن الطبية (تأسست عام 1979)، وكلية العلوم والتكنولوجيا (تأسست عام 1979) وكلية هند الحسيني للبنات (تأسست عام 1982).

كما توالت الجهود تباعاً لضم وإنشاء كليات ومراكز جديدة وفريدة من نوعها في فلسطين، فتأسست كلية الطب عام 1994، وكلية الحقوق (تأسست عام 1992)، وكلية الهندسة وطب الأسنان، وكلية الصحة العامة، وكلية الصيدلة، وكلية العلوم الإدارية والاقتصادية، وكلية القرآن والدراسات الإسلامية.

ولتوفير الجهد والمال وتوفير عناء السفر إلى الخارج بهدف الدراسات العليا؛ أنشأت الجامعة مراكز ومعاهد لهذه الغاية في عدة حقول وتخصصات؛ فكان مركز البحوث الإسلامية عام (1987)، والمعهد العالي للآثار الإسلامية عام (1992)، إضافة إلى مركز الدراسات الإقليمية، ومعهد العلوم اللغوية والصوتية، ومعهد الإدارة والاقتصاد وكلها في العام (1996)، وكذلك برنامج التكنولوجيا التطبيقية والصناعية، وبرامج في الصحة والبيئة وتخصصات العلوم الأخرى لتصبح بذلك جامعة القدس إحدى أهم  كبريات المؤسسات الفلسطينية.

كليات الجامعة:

- عمادة الدراسات العليا.

- كلية الآداب.

- كلية العلوم الإدارية والاقتصاد.

- كلية الدعوة وأصول الدين.

- كلية طب الأسنان.

- كلية العلوم التربوية.

- كلية الهندسة.

- كلية المهن الصحية.

- كلية الحقوق.

- كلية الصيدلة.

- كلية الصحة العامة.

- كلية القرآن والدراسات الإسلامية.

- كلية العلوم والتكنولوجيا.

- كلية الطب البشري.

- كلية القدس- بارد.

المراكز والمعاهد:

- مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة.

- مركز القدس للبحوث الصحية و التغذية.

- المعهد العالي للآثار.

- معهد الطفل.

- مركز التنمية في الرعاية الصحية الأولية.

- مركز العمل المجتمعي.

- مركز دراسات القدس.

- مركز التعليم والتعلم.

- مركز التحليل الكيميائي والبيولوجي.

- المعهد العالي للتنمية المستديمة.

- معهد الإدارة والاقتصاد.

- معهد الطب العدلي.

- معهد الإعلام العصري.

- مركز علوم وتكنولوجيا الإشعاع.

- مركز سعيد خوري لتكنولوجيا المعلومات.

- معهد الدراسات الإقليمية.

- مركز إنسان لدراسات الجندر.

- مركز عصام سرطاوي للسلام والديمقراطية.

- مركز البحوث الطبية- علم الفيروسات.

مكتبة الجامعة:

تأسست مكتبة جامعة القدس مع إنشاء الجامعة عام 1979. حيث تضم ستة فروع في مواقع جغرافية مختلفة (القدس، أبو ديس، البيرة) وذلك تبعا لمباني الجامعة على النحو التالي:

1. مكتبة القرآن والدعوة/ مبنى كليتي القرآن والدعوة.

2. مكتبة العلوم/ مبنى كلية العلوم وتضم عدداً من التخصصات العلمية والأدبية.

3. مكتبة الحقوق/ مبنى كلية الحقوق.

4. مكتبة هند الحسيني/ مبنى كلية الآداب ـ هند الحسيني.

5. مكتبة البابطين الكويتية/ بيت حنينا.

6. مكتبة الدراسات الإقليمية/ البيرة.

7. قريبا سيتم فتح مكتبة المجمع الصحي.

أهداف المكتبة:

تهدف المكتبة إلى توفير مصادر المعرفة الإنسانية بكافة أشكالها لدعم وخدمة المنهاج والتخصصات العلمية المختلفة بالجامعة من خلال إتاحة وصول مصادر المعلومات لكافة فئات الباحثين في الجامعة والمجتمع . كما تهدف إلى تنمية مقتنياتها في كافة التخصصات الموضوعية وتنظيمها بأحدث التقـنينات والوسائل والتطورات الحديثة في مجال خدمات المكتبات والمعلومات لتيسير عملية البحث والاسترجاع في أدق وأسرع وقت ممكن.

جامعة الخليل 

تعتبر جامعة الخليل إحدى أهم وأقدم الجامعات الفلسطينية؛ حيث تأسست الجامعة في عام 1971 بداية ككلية للشريعة، التحق بها 43 طالباً وطالبة. واليوم تضم جامعة الخليل أكثر من 5500 طالباً وطالبة في تسع كليات تقدم تخصصات متنوعة وهي:

1.    كلية الشريعة.

2.    كلية الآداب.

3.    كلية التربية.

4.    كلية العلوم والتكنولوجيا.

5.    كلية الزراعة.

6.    كلية التمويل والإدارة.

7.    كلية التمريض.

8.    كلية طب الأسنان.

9.    كلية الدراسات العليا.

الحرم الجامعي:

تقع جامعة الخليل شمال غرب المدينة في منطقة تسمى "بئر المحجر"، وتبلغ مساحة الجامعة وملحقاتها مئة واثني عشر دونماً وتضم عدة مبان، مجموع مساحتها 14,850 مترًا مربعًا تستخدم لأغراض الجامعة المختلفة، ومن أهمها: الحرم الجامعي الذي يحيط به سور حجري يبلغ طوله حوالي أربعة آلاف متر، وله مداخل عدة، أهمها: المدخل الرئيسي، الذي بني على نفقة المرحوم سماحة الشيخ محمد علي الجعبري (وقد صمم البناء على الطراز العربي الإسلامي الأندلسي).

 ويشمل الحرم الجامعي عدة مبان تضم الكليات والدوائر المختلفة، وهذه المباني هي: مبنى سماحة الشيخ محمد علي الجعبري، ومبنى كلية العلوم والتكنولوجيا- والذي بني بمساهمة جزئية من بنك التنمية الإسلامي، ومبنى عمر بن الخطاب- بمساهمة جزئية من الدكتور مانع سعيد العتيبه، ومبنى سمو الأمير بندر بن سلطان للسلام والدراسات الاستراتيجية، ومبنى الأنشطة الطلابية، بالإضافة إلى ملعب الجامعة.

وهناك عدة مرافق تابعة للجامعة تقع خارج الحرم الجامعي، ومن أهمها: محطة أبحاث الإنتاج النباتي ومساحتها حوالي 60 دونمًا، تقع في منطقة العروب، ومحطة أبحاث الإنتاج الحيواني، ومساحتها حوالي 19 دونمًا تقع في منطقة زيف، ومحطة أبحاث المراعي والبيئة، ومساحتها 39 دونمًا، تقع في منطقة زيف إلى الشرق من بلدة يطا، ومركز الأبحاث ودائرة التعليم المستمر، ومبنى مركز المساعدات الإدارية والفنية، ومدرسة الجامعة النموذجية، ومبنى الجامعة في البلدة القديمة، حيث يضم هذا المبنى روضة أطفال ومكتبة وناديًا رياضيًا نسويًا.

أهداف الجامعة ورسالتها:

1. توفير البيئة الجامعية الحيوية للأكفياء من أبناء الشعب الفلسطيني الراغبين في الإفادة من برامجها الأكاديمية، وخدماتها الثقافية، والاجتماعية، والفنية، لكي لا يحرم أي منهم لأسباب قاهرة، وذلك عـن طريق:

- فتح برامج دراسية لمستوى درجة البكالوريوس.

- البحوث اللازمة لسد حاجات المجتمع الفلسطيني الثقافية، والاجتماعية، والمهنية وتطبيق التكنولوجيا الحديثة.

- توسيع البرامج الدراسية لمستويات الدراسات العليا حسب المقتضيات والإمكانيات.

2.  تنمية الشخصية الفلسطينية القادرة على التفكير الموضوعي الهادف، والتقويم السليم والتجاوب بإحساس ذهني، وإنساني مع المجتمع، وذلك عن طريق:

- تنمية الذات، وتطوير الدوافع والقدرات، باعتبار التعليم عملية متواصلة.

- تعزيز المنافسة الحرة في الإنجازات الأكاديمية، والاجتماعية، والفنية.

- تحمل المسئولية بالمساهمة في توسيع أفق المعرفة، وتنمية الذات بالتفكير النقدي لإعداد الإنسان المعاصر من أجل إنارة المستقبل.

3. إحياء التراث العربي الإسلامي، وتوثيق روابط التعاون مع الشعوب المحبة للسلام، وذلك عن طريق توجيه أفراد أسرة الجامعة ومساعدتهم في:

- تفهم المقاييس والقيم الأخلاقية العربية والإسلامية وممارستها في مرافق الحياة.

- تقوية الإحساس بمشكلات الشعب الفلسطيني، والمساهمة في إيجاد الحلول لها، والعمل على إزالتها بالطرق العلمية والتحليل المنطقي.

- القدرة على التعاون والتعاطف مع الآخرين بمعرفة حضاراتهم وتقدير مشاعرهم.

4. الاستمرار في تطوير الجامعة؛ لتحافظ على حداثتها، ولتتجاوب مع حاجات المجتمع وتحديات المستقبل، وذلك عن طريق:-

- تقويم الخطط الدراسية والعمرانية بشكل دوري، وتحديد أولويتها في برامج التربية ومشاريعها.

- ممارسة النقد الذاتي للتعرف إلى مواطن الضعف لإزالتها، والمميزات الحسنة لتقويتها.

- الإطلاع على أنظمة الجامعات الأخرى، ومناهجها، والإفادة من تجاربها التربوية العلمية.

التفاعل الحقيقي مع المجتمع بالاتصال الدائم معه، والاستجابة لحاجاته المتغيرة باستمرار.

الاستراتيجية التطويرية:

وتقوم الإستراتيجية التطويرية لجامعة الخليل على المرتكزات التالية:

1- التخطيط الشمولي بما يشمل الأهداف المرحلية والأهداف بعيدة المدى.

2-  تأهيل البعد العلمي والتكنولوجي للجامعة.

3- البناء المؤسسي وتعزيز الأنظمة.

4-  استقطاب الكفاءات البشرية.

5- تطوير الوجه الإعلامي للجامعة.

مقومات القوة لجامعة الخليل:

تحظى جامعة الخليل بالعديد من المقومات التي تستند إليها، وتبني عليها رؤيتها للمستقبل وعملياتها التطويرية منها:

1- هي أولى مؤسسات التعليم العالي في فلسطين.

2- تطرح برامج أكاديمية بشهادات جامعية معترف بها  لعرب الداخل (المناطق المحتلة لعام 1948).

3-  تخدم المنطقة الجنوبية من فلسطين، ذات التعداد السكاني الكبير والمتنامي.

4- توفر التعليم العالي لقطاع كبير من الإناث في بيئة الجنوب التي تتميز أسرها بالمحافظة وعدم الرغبة في إيفاد بناتها للتعليم خارج المنطقة.

5- فيها ثمانية كليات وبرامج لدرجة الماجستير في مجالات علمية وإدارية وشرعية.

6- تطور البرامج الأكاديمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

 

جامعة النجاح الوطنية 

شعار الجامعة :

شعار جامعة النجاح الوطنية يؤكد التقدم المستمر والنمو المتواصل نحو المعرفة والعلم ويتمثل فيما يأتي:

- الشمس: وترمز إلى الحرية ونور العلم والمعرفة.

- النسر: ويرمز إلى القوة والمنعة التي تستند إلى اكتساب العلوم والمعارف.

- الكتاب: ويرمز إلى أصالة العلم، وهو من مصادر العلوم والمعرفة الرئيسية عبر الزمن.

نشأة الجامعة:

لقد امتازت جامعة النجاح الوطنية بأنها مرت بعدة عصور ومراحل منذ تأسيسها فكانت تاريخ وحضارة لفلسطين، وانطلقت لتصبح جامعة كما هو مبين أدناه:

1. في عام (1918) كانت النجاح مدرسة ابتدائية تستقبل الطلاب من أنحاء فلسطين ومن بعض الأقطار العربية.

2. في عام (1941) تطورت ليطلق عليها اسم كلية النجاح الوطنية.

3. في عام (1965) أصبحت معهداً لإعداد المعلمين، حيث كانت تمنح الدرجات المتوسطة في تخصصات مختلفة.

4. في عام (1977) تحولت إلى جامعة أطلق عليها اسم "جامعة النجاح الوطنية".وافتتحت فيها كليتا العلوم والآداب وانضمت الجامعة إلى مجلس اتحاد الجامعات العربية.

5. افتتحت كليات الاقتصاد والعلوم الإدارية والتربية والهندسة في عام (1978).

6. تم قبول الجامعة عضواً في اتحاد الجامعات العالمية في عام (1981) وأنشئ أول برنامج للحصول على درجة الماجستير، بدءاً من العام الدراسي (1981/1980)، وذلك في تخصصات الإدارة والمناهج في كلية التربية.

7.  في العام (1985) وسعت الجامعة ميدان الدراسات العليا ليشمل تخصصات أخرى في الكيمياء والدراسات الإسلامية والتربية.

8. في عام (1991) تم تحويل قسم الدراسات الإسلامية إلى كلية للشريعة.

9. في عام (1992) تم تحويل قسم العلوم الزراعية إلى كلية للزراعة.

10. في عام (1993) تم تحويل قسم الفنون الجميلة إلى كلية للفنون الجميلة.

11. خلال العامين (1994/1995) أنشئت كلية الصيدلة، واستحدثت كليات ومراكز علمية متخصصة، منها البرنامج الأكاديمي للهجرة القسرية، ومعهد للدراسات المائية والبيئية، ومركز الدراسات والاستشارات والخدمات الفنية، وحاضنة الأعمال والتكنولوجيا، وتم إنشاء كلية القانون.

12. في عام (1996) بدأ العمل ببرنامج الدكتوراه في الكيمياء بالتعاون مع جامعات ألمانية، وبريطانية، وكندية، وإسبانية، وغيرها، إضافة إلى افتتاح قسمي الهندسة الصناعية والهندسة الكيميائية في كلية الهندسة، واستحداث برنامج الماجستير في العلوم البيئية، والرياضيات والفيزياء في كلية العلوم، وتم إنشاء مركز الطاقة المتجددة، ومركز علوم الأرض وهندسة الزلازل، وفي العام نفسه نقلت كلية الزراعة من حرم الجامعة إلى كلية خضوري في مدينة طولكرم.

13. في عام (1997) تم توقيع اتفاقية مع المدير العام لليونسكو لإنشاء "برنامج الديمقراطية وحقوق الإنسان، كما تم في العام نفسه طرح برنامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

14. عام (1998) شهد تطوراً نوعياً حين اتخذ مجلس أمناء الجامعة قراراً بإنشاء "مركز التخطيط الحضري والإقليمي".

15. عام (1999) تم إنشاء كلية للطب البشري بالتعاون بين جامعة النجاح الوطنية، وجامعة القدس، وجامعة الأزهر/ غزة، وكما أنشىء مركز الخدمة المجتمعية، وذلك تجسيداً لفلسفة الجامعة في التفاعل مع المجتمع، وكما تم إنشاء مركز التحاليل الكيماوية والبيولوجية والرقابة الدوائية.

16. وفي عام (2000) شهد إنجازات متميزة للجامعة، فقد وضع الرئيس الراحل ياسر عرفات رحمه الله بتاريخ 25/6/2000 حجر الأساس لمبنى كلية منيب المصري للهندسة والتكنولوجيا، وذلك في حرم الجامعة الجديد في منطقة الجنيد، كما تم إنشاء كلية للطب البيطري، وإضافة عدد من التخصصات العلمية، منها تخصص هندسة الحاسوب في كلية الهندسة، والإحصاء في كلية العلوم، والاقتصاد والتنمية الزراعية في كلية الزراعة.

17. عام (2001) تم افتتاح كلية تكنولوجيا المعلومات، وتحويل مركز المياه والبيئة إلى معهد للدراسات المائية والبيئية، وإنشاء وحدة تكنولوجيا معلومات متقدمة، وافتتاح قاعة المؤتمرات في مكتبة الجامعة، إضافة إلى الانتهاء من تجهيز كلية هشام حجاوي التكنولوجية وتزويدها بالطواقم الأكاديمية والإدارية لتستقبل الفوج الأول من طلبتها في تشرين أول 2001.

18. (2003) انطلق "صوت النجاح" عبر أمواج الأثير ليشكّل خطوة إضافية نوعية في تواصل الجامعة مع المجتمع الفلسطيني، كما أعلن عن تأسيس عدد من المراكز العلمية التي تسعى إلى توسيع دائرة البحث العلمي وخدمة المجتمع، ومنها مركز استطلاعات الرأي والدراسات المسحية، ومركز التعليم المستمر، ومركز القياس والتقويم.

19. (2004) تم افتتاح كلية البصريات التي تطرح برنامج البكالوريوس في العلوم البصرية، وكلية التمريض.

20. (2005) تم افتتاح قصر القاسم في بيت وزن واعتباره مركزا للتخطيط الحضري والإقليمي، ووحدة الحفاظ المعماري، وإعادة الإعمار، وإطلاق جائزة النجاح للأبحاث العلمية في المجالين العلمي والإنساني، وافتتاح كلية الشرف التي تعنى بالطلبة المتفوقين، كما جرى في هذا العام تزويد المشرحة بالأجهزة اللازمة لتكون مرساة الطب الشرعي في فلسطين، وإطلاق موقع زاجل الإلكتروني باللغة الإسبانية.

21. في عام (2006) افتتحت الجامعة معهد الطب العدلي التابع لكلية الطب البشري، ووحدة النجاح للتوظيف، ومركز السموم والمعلومات الدوائية الذي يعتبر الأول في فلسطين في مجال تقديم المعلومات للعاملين في المجال الصحي حول كيفية تشخيص السموم والوقاية والعلاج منها، كما تم تحويل قسم التربية الرياضية إلى كلية قائمة بذاتها، وحصلت الجامعة على اعتماد لبرنامج الشريعة والمصارف الإسلامية، والماجستير في الإنتاج النباتي، والماجستير في الإدارة الهندسية، والبكالوريوس في دكتور صيدلة.

وتميز هذا العام بافتتاح الحرم الجامعي الجديد في منطقة الجنيد تحت رعاية الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث أقيم احتفال رسمي في مسرح الأمير تركي بن عبد العزيز، وجرى تكريم أوائل الخريجين من مختلف كليات الجامعة وأقسامها، كما تسلم الرئيس محمود عباس درجة الدكتوراة الفخرية في القانون.

اختتمت الجامعة هذا العام بحصولها وللمرة التاسعة على جائزة هشام أديب حجاوي في مجال الطاقة والتصنيع.

22. (2007) احتفلت الجامعة بافتتاح مركز اللغات، ومركز الحاسوب للمعاقين بصريا، وعيادة طب الأسنان، وعيادة الأجهزة الطبية والأطراف الصناعية في الحرم الجامعي القديم، إضافة لافتتاح المعهد الكوري الفلسطيني المتميّز لتكنولوجيا المعلومات بتمويل كوري، وعيادة العيون التابعة لكلية البصريات، وقاعة الكفتيريا، ووضع حجر الأساس لمبنى المكتبة، واستكمال البناء في المسرح المفتوح، وقد أقيمت احتفالات تخريج الطلبة (الفوج 27)، وجميعها في الحرم الجامعي الجديد، كما شهد هذا العام استحداث تخصصات جديدة منها: تخصص دكتور صيدلة في كلية الصيدلة، والقبالة القانونية في كلية التمريض، إضافة للحصول على اعتماد كلية التربية الرياضية.

23. (2008) حصلت الجامعة على اعتماد مستقل لكلية الطب البشري من هيئة الاعتماد والجودة في وزارة التربية والتعليم العالي، كما قامت باستئجار المستشفيات التابعة للجنة الزكاة في منطقة شارع عصيرة في مدينة نابلس وذلك لمدة (99) عام، حيث سيتم تحويلها إلى مستشفى تعليمي لطلبة الطب والتمريض في الجامعة، وسيخدم المستشفى المذكور منطقة شمال الضفة الغربية كاملة، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، كما جرى التوقيع على اتفاقية تعاون بين الجامعة ووزارة النقل والمواصلات للبدء بفحص المركبات للترخيص في كلية هشام حجاوي التكنولوجية، وذلك لمحافظات (نابلس، وطولكرم، وجنين، وقلقيلية، وسلفيت، وطوباس). واعتمدت منظمة الصحة العالمية (مركز السموم والمعلومات الدوائية ضمن مراكز السموم في الشرق الأوسط)، كما تم افتتاح مسجد الجامعة في الحرم الجامعي الجديد،في شهر آب (2008)، وبحضور الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، وتم في تشرين ثانٍ 2008افتتاح المجمع الرياضي في الحرم الجامعي الجديد.

24. (2009) أصبحت كلية الطب في الجامعة مدرجة في القائمة الدولية لكليات الطب (IMED) وهي قائمة دولية تضم كليات الطب المعترف بها في مختلف أنحاء العالم وتم اعتماد برنامج العلوم الطبية الحيوية، وتكمن أهمية إدراج الكلية في القائمة بأن هذا يؤهل طلبة الطب من خريجي الجامعة للتقدم إلى امتحان اعتماد المعادلة الأمريكي، وتم اعتماد برنامج معلم رياض الأطفال لمرحلة البكالوريوس من كلية التربية، وهندسة الاتصالات وهندسة الميكاترونيكس من كلية الهندسة، كما اعتمد برامج تمريض الصحة النفسية المجتمعية، وبرنامج الاختصاص في طب الطوارئ وتم الحصول عليه من مجلس الطب الأعلى.

25. (2010) تم اعتماد كلية الإعلام وبرنامج السياحة والآثار في كلية الآداب، إضافة لافتتاح مركز التميز في التعليم الإلكتروني ومتحف جامعة النجاح للتراث الشعبي الفلسطيني، وخلال احتفالات الجامعة بتخريج الفوج الثلاثين من طلبتها جرى افتتاح مكتبة الجامعة في الحرم الجامعي الجديد وفق أحدث المعايير العالمية في التصنيف والإعارة، ومركز الإعلام وهو الأول من نوعة في فلسطين، ومبنى المستودعات المركزي التابع للكليات العلمية، والنفق الواصل بين كليات الجامعة المختلفة في الحرم الجديد.

26. (2011)  شهدت بدايات هذا العام  إنجازا متميزا للجامعة حيث جرى اعتمادها عضوا في برنامج التأثير الأكاديمي التابع للأمم المتحدة، كما تم اعتماد تخصص التخطيط العمراني في كلية الهندسة، وبرنامج ماجستير دراسات المرأة، إضافة لافتتاح مركز التميز في التعليم الإلكتروني (CELT)، إضافة إلى حصول الجامعة على مراتب متقدمة حسب معيار الويب وماتريكس فقد احتلت المرتبة الأولى فلسطينياً، والخامسة عربياً، والمرتبة 1011 عالمياً بين عشرين ألف جامعة على مستوى العالم.

وفي خطوة رائدة نحو تطبيق معايير الجودة عمدت الجامعة على إعادة هيكلة الكليات الطبية بما يتوافق مع متطلبات الجودة وآلية اتخاذ القرار، فقد تم الدمج لكليات الطب البشري والتمريض والبصريات والصيدلة وتخصص العلوم الطبية المخبرية لتصبح جميعها في إطار كلية الطب وعلوم الصحة، هذا بالإضافة إلى عدد كبير من الجوائز الدولية والعربية والوطنية حصل عليها أكاديميون وطلاب من الجامعة في عدد من المجالات، كما تم إعادة هيكلة المراكز العلمية ليصبح عددها 6 مراكز وتندرج في إطارها مجموعة من الوحدات المتخصصة التي تؤدي خدماتها للمجتمع الفلسطيني.

وفي هذا العام حصلت الجامعة على المرتبة الأولى فلسطينيا والسابعة على مستوى العالم العربي من بين سبعمائة جامعة وقعت تحت الاختبار في العالم العربي، ووقوعها من بين ال 5% الأولى على مستوى اثنين وعشرين ألف جامعة ومؤسسة تعليمية في العالم، وذلك حسب موقع webometrics الالكتروني المتخصص في رصد حركة المواقع الالكترونية الأكاديمية الأكثر تقدما في مجال الأبحاث والدراسات والتقارير والصفحات الالكترونية في العالم، وفي مجال التخصصات العلمية أضافت الجامعة على رصيدها عدد من التخصصات التي تفتح المجال أمام الطلبة للتنوع في الدراسة ومنها تخصص الإذاعة والتلفزيون والعلاقات العامة والاتصال في كلية الإعلام وهندسة التخطيط العمراني في كلية الهندسة، وماجستير دراسات المرأة،  إضافة إلى افتتاح المعشبة " Herbarium " ومختبر التقنيات الحيوية المتقدم ومختبر التدريس في كلية العلوم و المجهز بأحدث التقنيات العلمية في العالم.

لغة التدريس:

اللغة العربية بالإضافة إلى دخول اللغة الإنجليزية.

أهداف الجامعة:

1. تهدف إلى إعداد الكوادر البشرية المهنية المؤهّلة للقيادة، وتطويرها في ميادين الحياة جميعها.

2. إكساب طلبة الجامعة المعرفة العلمية المتميّزة، والمهارات الفردية التي تعزّز قدرتهم على المنافسة في الأسواق المحلية والعربية والدولية، ليكون خريج الجامعة عنصراً خلاقاً وفاعلاً.

3. المساهمة الفاعلة في تقدّم البحث العلمي على المستوى العالمي، وتلبية حاجات المجتمع في مجالات التنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية والتقنية.

4. المساهمة في إثراء المعرفة البشرية، والحفاظ على الإرث الحضاري والديني للشعب الفلسطيني.

قيم الجامعة:

- تعزيز القيم الوطنية والدينية.

- التميز، النزاهة، الإنتماء،  الاحترام، القيادة، روح الفريق، الشفافية، الاستقلالية.

غايات الخطة الاستراتيجية:

- النهوض بالتعليم العالي وتطويره وتعزيزه في المجالات كلها.

- النهوض بالبحث العلمي في الحقول العلمية والإنسانية جميعها؛ لتحقيق إضافات علمية أثراءً للمعرفة البشرية.

- تفعيل دور الجامعة التنموي والريادي لخدمة المجتمع، والمساهمة في حل مشكلاته.

- رفع كفاءة الأداء الإداري في الجامعة؛ لتحسين الخدمات الإدارية بما يساعد الجامعة على تحقيق رسالتها.

هيكلية الجامعة:

• مجلس الأمناء.

• رئيس الجامعة.

• النواب المساعدين.

• مجلس العمداء.

• والأقسام الإدارية والمراقب المالي، كما ويقسم الهيكل الأكاديمي إلى كليات وتضم كل كلية عدداً من الأقسام الأكاديمية.

الكليات:

- كلية الطب وعلوم الصحة.

- الطب البيطري.

- الهندسة.

- الاقتصاد والعلوم الإدارية.

- العلوم.

- تكنولوجيا المعلومات.

- الزراعة.

- البصــريات.

- القانون.

- الفنون الجميلة.

- العلوم التربوية.

- الشريعة.

- التربية الرياضية.

- الآداب.

- كلية الشرف.

- كلية هشام حجاوي التكنولوجية.

- كلية الإعلام.

- الدراسات العليا.

- برامج البكالوريوس.

المراكز العلمية للجامعة:

1. معهد الدراسات المائية والبيئية.

2. مركز بحوث الطاقة.

3. حاضنة تكنولوجيا المعلومات.

4. مركز كرسي اليونسكو للديمقراطية وحقوق الإنسان.

5. مركز القياس والتقويم.

6. المركز القانوني للدراسات والاستشارات والتدريب.

7. مركز التواصل الهندسي.

8. مركز التميز في التعلم والتعليم.

9. مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث:

- وحدة هندسة الزلازل.

- وحدة التخطيط الحضري والإقليمي.

- وحدة أبحاث البناء والمواصلات.

- وحدة علوم الأرض.

- وحدة الحفاظ المعماري.

10. مركز السموم والتحاليل الكيماوية والبيولوجية:

- مركز التحاليل الكيماوية والبيولوجية والرقابة الدوائية.

- مركز السموم والمعلومات الدوائية.

- وحدة المعايرة.

11. مركز الخدمة المجتمعية والتعليم المستمر:

- وحدة التعليم المستمر.

- مركز الحاسوب للمعاقين بصريا.

- البرنامج الأكاديمي لدراسات الهجرة القسرية.

- مركز الخدمة المجتمعية.

- مركز استطلاعات الرأي العام والدراسات المسحية.

- مكتب رعاية أصحاب الحاجات الخاصة.

مرافق و خدمات:

- عيادات.

- مسارح.

- مدرجات.

- المسجد.

- المجمع الرياضي.

- مستشفى النجاح الوطني الجامعي.

- مركز الحاسوب للمعاقين بصريا.

- أجهزة تعليمية بحثية.

- مبنى مكتبة الحرم الجامعي الجديد ومركز الإعلام.

- نفق الخدمات.

- المستودع المركزي ومواقف السيارات.

مكتبة الجامعة:

لمحة عن مكتبة الجامعة:

تعد مكتبات جامعة النجاح الوطنية امتداداً لمكتبة مدرسة النجاح ومن ثم لمكتبة كلية مجتمع النجاح حتى العام 1977 وهو عام إنشاء الجامعة وتأسيسها، ومع نهاية عام 1998 انتقلت المكتبة الرئيسية "مكتبة ديانا تماري الصباغ" إلى مبناها الجديد وسط الحرم الجامعي القديم.

يتألف مبنى المكتبة الرئيسية من خمسة طوابق بمساحة 5000 متر مربع وطابق تسوية وطابق المعبر وثلاث طوابق علوية يتألف كل منها من قاعتين كبيرتين. بالإضافة إلى ثلاث مكتبات فرعية منتشرة في الحرم الجامعي بمواقعه المختلفة.

تم افتتاح مكتبة الحرم الجامعي الجديد في الجنيد بمساحة تزيد عن 7000 متر مربع حيث وضع حجز الأساس لها سعادة الأستاذ صلاح المصري رئيس مجلس الأمناء، وسعادة أ.د. رامي الحمد الله رئيس الجامعة بتاريخ 18 آذار 2008. حيث سيصل مجموع المساحات المخصصة للمكتبة بجميع فروعها ما يزيد عن 12 ألف متر مربع.

تحوي مكتبات جامعة النجاح الوطنية حوالي 300,000 مجلد في اللغات العربية والإنجليزية والأجنبية الأخرى، وتشترك أيضاً بمجموعة كبيرة من الدوريات الإلكترونية والمطبوعة يقدر عددها بـ 22000 دورية جارية سنوياً.

توفر مكتبات الجامعة خدمات القراء المتنوعة والمتعددة أهمها الخدمات الإلكترونية وخدمة الإنترنت.

اعتمدت مكتبات جامعة النجاح الوطنية سياسة الرفوف المفتوحة، والخدمات الفنية التي تعتمد على المقاييس والمعايير المكتبية الدولية كتسجيلة MARC21 ونظام تصنيف ديوي العشري، وقوائم رؤوس موضوعات مكتبة الكونغرس.

فروع المكتبة:

- مكتبة ديانا تماري الصباغ (المكتبة الرئيسية)، نابلس.

- مكتبة الحرم الجامعي الجديد- الجنيد، نابلس.

- مكتبة كلية هشام حجاوي التكنولوجية، نابلس.

- مكتبة كليتي الزراعة والطب البيطري – طولكرم.

الصفحة التالية :-

 

 

 

قرأ: 569

Contact Us

Caspian Plaza, C.Cabbarli St.44, Baku AZ1065
Phone: (+994 12) 436-74-26, (+994 12) 436-74-28
Fax: (+994 12) 436-74-27
Email: palembaz@gmail.com, azemb@mofa-gov.ps

www.embassyofpalestine.az © 2012-2018
In social networks